ماذا بعد أيفون 8 ونوت 8.. كيف سيتطور شكل الهواتف فى المستقبل

فولت

“هواتف شفافة ولا تحتاج لشحن بطاريتها وربما تكون فى شكل سوار بسيط يوضع على معصم المستخدم” ربما يكون هذا هو الشكل المستقبل للهواتف المحمولة التى نعرفها فى عصرنا الحالى، فقبل أكثر من عقدين من الزمان لم يكن الهاتف يتجاوز كونه جهاز صغير الحجم يتيح للمستخدمين القدرة على إجراء المكالمات الصوتية مع غيرهم بكل سهولة بدون التقيد بحاجز المكان.

إلا أن هذا الأمر الذى سرعان ما تغيير مع إدخال بعض المميزات مثل ميزة راديو FM، ثم إدخال خدمات البريد الإلكترونى والإنترنت، وصولا إلى الشاشات اللمسية والاستغناء عن أجهزة الكمبيوتر لصالح الهواتف الذكية، وهو ما يجعلنا نعتقد وبشدة أن هذا الشكل التقليدى للهواتف الذكية سرعان ما سيتغير فى المستقبل رغم وجود بعض الهواتف الراقية للغاية مثل أيفون 8 أو سامسونج جلاكسى S8 وغيرها من الهواتف الراقية، وفيما يلى نرصد أبرز تصميمات الهواتف المستقبلية.

– وداعا لشحن الهاتف بالطاقة:

من الأمور المؤكدة للغاية هى عدم حاجة الهواتف الذكية المستقبلية لعملية شحن البطارية خاصة مع وجود العديد من الأبحاث الحالية التى تعمل على تطوير بطاريات لا تحتاج للشحن على الإطلاق، وهو الأمر الذى سيعزز من توفير هذه الميزة فى المستقبل، بل ربما ستكون ميزة عادية للغاية وليست بالأمر الكبير، فربما تعتمد هذه الهواتف على الطاقة الشمسية أو ربما على حركة المستخدم وربما قد يستعينوا ببطاريات تعمل بمفاعل نووى صغير.

– الهولوجرام بديلا للشاشات

ربما تعتمد الهواتف الذكية المستقبلية على تقنية الهولوجرام بدلا من الشاشات التقليدية، إضافة إلى دعم تقنية الهولوجرام لتدعم التحكم اللمسى بها، وهو الأمر الذى سيكون مميز بشكل كبير خاصة وأن هذا سيسمح للمستخدم بالتحكم فى حجم الشاشة بكل سهولة، إضافة إلى توفير دقة عرض أعلى وأفضل للمستخدمين بدلا من الشاشات الحالية.

– المساعدات الشخصية

ربما ستعمل الهواتف الذكية المستقبلية كمساعدات شخصية بشكل أكبر من كونها هواتف لإجراء المكالمات، وقد بدأت العديد من الشركات بالفعل فى توفير مساعداتها الشخصية فى الهواتف الذكية، وهو ما يعتبر نواة لتطوير هذه التكنولوجيا فى المستقبل، ومن المعروف حاليا القدرات التى يمكن للمساعدات الشخصية القيام بها على الهواتف الذكية.

– تصميم جديد للهواتف الذكية

ربما تختفى الهواتف الذكية التى نعرفها فى وقتنا الحالى بشكلها المعروف لتتحول إلى أشكال أخرى ربما تكون فى شكل سوار حول معصم اليد أو فى شكل سماعة توضع فى أذن المستخدم أو ربما فى أى شكل أخر، ليختفى الشكل التقليدى للهواتف الذكية الذى نعرفه فى عالمنا اليوم، والذى ربما سيتناسب مع طبيعة الحياة البشرية فى المستقبل.

يمكن أن يعجبك أيضاً More from author