تقنية جديدة تستخدم الواقع الافتراضي لمساعدة مرضى التصلب العصبي

فولت

طور الباحثون تقنية جديدة تساعد العالم فى معرفة ما هو مرض التصلب المتعدد الغامض الذى يكون دائما له أعراض غير مرئية، وهذا من خلال الواقع الافتراضى، وقال الباحث “دانيال سيلشن”، فآثار مرض التصلب العصبى المتعدد يمكن أن تكون جسدية وعاطفية، ولأن أعراضه غالبا ما تكون غير مرئية، فإن دائما ما يكون صعبا على مقدمى الرعاية والأسرة والأصدقاء أن يفهموا الأمر، وهذا الأمر من المقرر أن يختلف من خلال تقنية الواقع الافتراضى الجديد.

تقنية الواقع الافتراضى

وذكر موقع torontosun الأمريكى، أن تقنية الواقع الافتراضى تجعل المسئولين عن المريض معرفة ما يمر به وفهم الأمر بشكل أفضل، وهذا لأن رفع الوعى حول مرض التصلب العصبى المتعدد أمر بالغ الأهمية، والحصول على نظرة ثاقبة فى رحلة الشخص الذى يعيش، وتقنية الواقع الافتراضى تسمح بمعرفة المزيد من فهم هذا المرض المعقد.

أهمية تقنية الواقع الافتراضى

تقنية الواقع الافتراضى الجديد يتيح للناس تجربة أعراض مرض التصلب العصبى المتعدد، وتشمل الأعراض نقص التنسيق، وضعف الإدراك، ومشاكل الرؤية، وضعف الإحساس، والتعب الشديد وغيرها من الأمور الأخرى.

يمكن أن يعجبك أيضاً More from author