الملكة تلتقي طلبة وريادين اردنيين في جامعة العلوم والتكنولوجيا

فولت

للاطلاع على ابداعات ريادية اردنية من تطوير للأفكار المبتكرة وبهدف التواصل مع الشركات الناشئة والريادين والطلبة، زارت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم اول مختبر للتصنيع الذكي في الاردن “فاب لاب” اربد. كما شاركت مجموعة من طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية حضور جانبا من عرض “اوف لاين” المسرحي التفاعلي. 

وتجولت جلالتها في مرافق مختبر التصنيع الذكي “فاب لاب” يرافقها سفير الاتحاد الاوروبي في عمان اندريا فونتانا والرئيس التنفيذي لمجموعة لومينوس إبراهيم الصفدي ومدير المختبر لؤي ملاحمه، واطلعت على نماذج وعروض لعدد من الشركات الناشئة.

ويهيء المختبر الفرصة لتجربة وتصميم أي منتج، وذلك بتوفيره لأحدث وسائل التكنولوجيا والمعرفة وباستخدام النماذج والأدوات المختلفة التي يوفرها كالمجسمات والتروس المعدنية والاخشاب والمنسوجات والروبوت.

وتفقدت جلالتها المنطقة الصناعية في المختبر والتي تحتوي على الماكينات الثقيلة ومشغل المعادن والمنجرة ومنطقة التجميع ومشغل القولبة والمنسوجات، بالاضافة إلى الآلات التي تعمل بواسطة الحاسوب من مخارط وفرائز والقطع بالليزر ومساحة التصنيع المتوفرة للمبدعين والمبتكرين.

كما اطلعت جلالتها على المنطقة التقنية التي تضم جميع وسائل التكنولوجيا المتطورة مثل الطابعة الثنائية وثلاثية الأبعاد.

والمختبر المقام في منطقة اربد التنموية هو جزء من مشروع “شمال ستارت” الذي يستهدف الطاقات الشبابية والرياديين ممن لديهم أفكار إبداعية في محافظتي إربد والمفرق. ويشرف على المشروع ثلاث مؤسسات من القطاع الخاص هي لومينوس للتعليم و3Dmena للإبداع الاجتماعي والجمعية العلمية الملكية والممثلة بآي بارك.

ويهدف المشروع الممول من الإتحاد الأوروبي إلى تنمية المجتمع المحلي وتوفير فرص عمل وتقديم الدعم للشباب وتمكينهم من إيجاد سبل عيش مستدامة لهم ولعائلاتهم، من خلال العمل على تأسيس 90 شركة ناشئة ودعم 60 شركة قائمة صغيرة ومتوسطة.

وفي جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية، حضرت جلالتها يرافقها رئيس الجامعة الدكتور عمر الجراح جانبا من عرض “اوف لاين” المسرحي التفاعلي والذي يهدف إلى فتح باب الحوار حول قضايا وموضوعات اجتماعية ووطنية تهم المجتمع والشباب وطلبة الجامعة.

وفي مداخلة لجلالتها، قالت أن الأردن مليء بالشباب المؤثر والواعي والمثقف والمسؤول الذي يحرص على المصلحة العامة، وعبرت عن إعجابها بمثل هذه العروض التي تتناول قضايا تهم المجتمع بطريقة فكاهية هادفة للمساهمة في التغيير والتأثير الإيجابي في الرأي العام.

وقالت جلالتها أن الطلبة هم “مستقبل الأردن القريب”، منوهة الى ان جلالة الملك كان واضحا في ورقته النقاشية السابعة، وحدد ماذا نريد، وكيف نصل اليه. ودعت الشباب إلى بذل جهودهم من أجل زيادة الوعي المجتمعي حول التعليم الذي يعتبر أحد أهم القضايا التي تؤثر في مستقبل الجيل القادم.

وقدم العرض الذي اشتمل على اسكتشات كوميدية هادفة كل من عمر زربا وأحمد سرور ومعاذ العمري وعدي حجازي، وللآن جرى تقديم عروض في جامعة عمان الأهلية وجامعة الحسين بن طلال في معان ومسرح اسامة المشيني في اللويبدة.

يمكن أن يعجبك أيضاً More from author