“الثقة لخدمات الإمداد والتجهيز اللوجستي” تدعم مونديال البرمجة للصغار

فولت

وقعت “شركة مايندكرافت” ممثلي ” شركة احترام العقل للإستشارات والتدريب” في العقبة، المالكة لمنهاج “هلو وورلد كيدز المتخصّص في تعليم البرمجة للأطفال مؤخراً اتفاقية شراكة إستراتيجية مع شركة ” الثقة لخدمات الإمداد والتجهيز اللوجستي ” لدعم مشروع ” مونديال البرمجة للصغار”، الذي يهدف إلى تعليم البرمجة مجاناً لأكبر عدد من الأطفال الأردنيين من مختلف شرائح المجتمع بشراكات واسعة مع شركات القطاع الخاص.
وبموجب هذه الإتفاقية ستتبنى شركة ” الثقة لخدمات الإمداد والتجهيز اللوجستي ” فريقا من فرق الأطفال من المدارس الحكومية المشاركة في المونديال، حيث ستتكفل الشركة بمصاريف تدربيهم وتعليمهم مهارات البرمجة ضمن منهاج “هلو وورلد كيدز” ، فضلا عن الشراكة الإستراتيجية والرعاية الرئيسية لمشروع ” مونديال البرمجة للصغار”.
ووقع الإتفاقية المديرة التنفيذية لشركة “مايند كرافت” دارا عودة، وعن شركة ” الثقة لخدمات الإمداد والتجهيز اللوجستي” مديرها التنفيذي محمد الشويكيني.
وتقوم فكرة مشروع ” مونديال البرمجة للصغار” الذي اطلقته “هلو وورلد كيدز” يقوم على تشكيل “فرق”, على أن يكون كل فريق تابع لشركة من شركات القطاع الخاص الداعمة للمشروع، ويتكون الفريق من أطفال صغار يتقدم ذووهم بطلب للاشتراك على أن يكونوا من طلبة المدارس الحكومية أو مدارس وكالة الغوث، و ضمن الفئة العمرية من 9 سنوات الى 11 سنة بحيث يتضمن فريق شركة “الثقة لخدمات الإمداد والتجهيز اللوجستي” من ضمن طلابها ثلاثة طلاب من قرية sos
ويشمل تبني شركات القطاع الخاص لهذه الفرق التكفل بمصاريف تعليمهم وتدريبهم على البرمجة لتمكينهم من المشاركة في المسابقة الوطنية التي ستقام في نهاية شهر نيسان ” ابريل” المقبل.
عن هذه الشراكة قال المدير التنفيذي لشركة ” الثقة لخدمات الإمداد والتجهيز اللوجستي” محمد الشويكيني : ” نؤمن بضرورة الالتزام والاحساس بالمسؤولية من قبل القطاع الخاص بجميع اطيافه اتجاه مجتمع العقبة بشكل عام وجيل المستقبل بشكل خاص ، وذلك كمساهمة في بناء الاقتصاد المعرفي والتنمية البشرية لمواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة التي تحدث في المنطقة، وخدمة لوطننا الغالي”.
و من جانبها قالت المديرة التنفيذية لشركة “مايند كرافت” دارا عودة بان
التعليم اليوم لم يعد يقتصر على المدراس، وبالتالي لا نستطيع حصره في المنهاج الدراسي بل اصبح تطوير الابداع والتعليم التكنولوجي مسؤوليتنا الجديدة أمام اطفالنا ، وهنا جاءت فكرة منح الفرصة لطلبة المدارس الحكومية بهذا البرنامج أسوة بطلبة المدارس الخاصة، وهذا مثال حي لحبنا لوطننا ولدعمنا لمجتمع العقبة والتنمية البشرية.
ويتميز منهاج “هلو وورلد كيدز” بأنه مصمّم بطريقة سهلة وحماسية للأطفال، حيث يحتوي على دروس وتمارين ونقاشات صفية وأنشطة بيتية، بالإضافة إلى التمارين الجماعية والتحديات البرمجية، كما يضم العديد من قصص الرياديين الحقيقية حول العالم وحوارات مسلية، بالإضافة إلى المكافآت، كل ذلك في كتبٍ مؤلفة ومصممة بطريقة جذابة للأطفال، ويتعلم الطفل في هذا المنهاج كيف نستطيع نحن (الإنسان) أن نبرمج الأجهزة الذكية للاستجابة لأوامرنا.

يمكن أن يعجبك أيضاً More from author