أستراليا تسعى لفرض مزيد من الضرائب على جوجل

فولت

أعلنت شركة ألفابت المالكة لجوجل، عن أنها ستواجه تحديا جديدا فى أستراليا بسبب الضرائب المعدلة التى يفرضها مكتب الضرائب الأسترالى “اتو”، إذ يحاول استرجاع مليارات الدولارات من الشركات متعددة الجنسيات، مشيرا إلى أنها ضرائب غير مدفوعة، وعمل على زيادة التدقيق فى حجم الضرائب، التى تدفعها الشركات المتعددة الجنسيات العاملة فى أستراليا.

 

هذه الأزمة بدأت منذ ديسمبر الماضى، عندما قال مكتب الضرائب إنه يتابع سبع شركات عالمية تتجاوز قيمتها 2 مليار دولار ولا تقوم بدفع الضرائب فى أستراليا بالشكل المناسب، ولم يسمى “أتو” الشركات التى تسعى للتهرب من الضرائب، ولكن شركة جوجل قالت إنها ستقدم “اعتراض” على الطلب الضريبى الذى طالبتها به أستراليا، وهو ما يعنى أن العملاق الأمريكى من بيان السبع شركات الذى يتم مطاردتهم الآن فى أستراليا.

 

وأوضحت جوجل فى بيان مالى صدر حديث، أنها ستواصل مواقفها ضد أى وجميع هذه المطالبات، ولم يكشف عملاق البحث عن مقدار الأموال المطلوب منه سدادها لهيئة الضرائب الأسترالية.

 

يمكن أن يعجبك أيضاً More from author